رمضان كريم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رمضان كريم

مُساهمة من طرف Mohnds في الخميس 18 سبتمبر 2008, 1:16 am

بسم الله الرحمن الرحيم

أعضاء المنتدى الكرام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

أتوجه بخالص التهنئة المباركة لكم ولجميع أهالى قرية ميت شريف

بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك

أعاده الله علينا وعليكم وعلى الأمة الإسلامية بالخير واليمن والبركات



وتقبل الله صيامنا وقيامنا وسائر عباداتنا
اللهم آمين



عدل سابقا من قبل Mohnds في الثلاثاء 01 يونيو 2010, 1:04 pm عدل 1 مرات





Mohnds
إدارة المنتدى
إدارة المنتدى

النوع : ذكر

عدد الرسائل : 1985

تاريخ الميلاد : 27/11/1987

العمر : 29

العنوان : EGYPT

العمل / الترفيه : Technical Support

المزاج : Normal
أحلامى وأمنياتى : Electronics technical Expert
تاريخ التسجيل : 11/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://amrkhaled.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رمضان كريم

مُساهمة من طرف محب فى الله في الإثنين 26 يناير 2009, 8:27 pm

اللهم بلغها رمضان
avatar
محب فى الله
المشـرف العـــــام
المشـرف العـــــام

النوع : ذكر

عدد الرسائل : 584

تاريخ الميلاد : 23/12/1960

العمر : 56

العنوان : العريش غرب جسر وادى العريش شرق المستشفى العام

العمل / الترفيه : الازهر الشريف

المزاج : الاطلاع
أحلامى وأمنياتى : تحرير نفوس العرب من الذنوب
تاريخ التسجيل : 14/01/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رمضان كريم

مُساهمة من طرف ايمن المتولى في الجمعة 28 أغسطس 2009, 10:00 pm

رمضان كريم كل عام وانتم بخير واهل ميت شريف والامة العربية والاسلامية بخير
avatar
ايمن المتولى
عضو جديد
عضو جديد

النوع : ذكر

عدد الرسائل : 26

تاريخ التسجيل : 11/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رمضان كريم

مُساهمة من طرف ايمن المتولى في الجمعة 28 أغسطس 2009, 10:08 pm

رمضان كريم على مغترب عن الاهل والوطن
avatar
ايمن المتولى
عضو جديد
عضو جديد

النوع : ذكر

عدد الرسائل : 26

تاريخ التسجيل : 11/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رمضان كريم

مُساهمة من طرف snowwhite في الثلاثاء 01 سبتمبر 2009, 3:05 pm

رمضان كريم وكل عام والامه الاسلاميه بألف خير
avatar
snowwhite
مشرفة القسم النسائى
مشرفة القسم النسائى

النوع : انثى

عدد الرسائل : 433

العنوان : egypt

المزاج : الحمد لله
تاريخ التسجيل : 02/07/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رمضان كريم

مُساهمة من طرف محب فى الله في السبت 26 سبتمبر 2009, 12:06 pm

علينا ان نودع رمضان كما كان صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم كانو يودعوه ستة اشهر
avatar
محب فى الله
المشـرف العـــــام
المشـرف العـــــام

النوع : ذكر

عدد الرسائل : 584

تاريخ الميلاد : 23/12/1960

العمر : 56

العنوان : العريش غرب جسر وادى العريش شرق المستشفى العام

العمل / الترفيه : الازهر الشريف

المزاج : الاطلاع
أحلامى وأمنياتى : تحرير نفوس العرب من الذنوب
تاريخ التسجيل : 14/01/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رمضان كريم

مُساهمة من طرف محب فى الله في السبت 17 أبريل 2010, 8:53 pm

متى فرض الصيام

فرض الصيام – مثل بقية الشرائع الإسلامية- في المدينة بعد الهجرة . فقد كان العهد المكي عهد تأسيس العقائد ، وعهد ترسيخ أصول التوحيد ، ودعائم القيم الإيمانية والأخلاقية ، سواء في العقول او في القلوب ، وتطهيرها من رواسب العادات الجاهلية في العقيدة والفكر ، والخلق والسلوك . أما بعد الهجرة ، فقد اصبح للمسلمين كيان متميز ، فشرعت عندئذ الفرائض ، وحددت الحدود ، وفصلت الأحكام ، وكان منها الصيام .
فلم يشرع في مكة إلا الصلوات الخمس ، لما لها من أهمية خاصة ، وكان ذلك في ليلة الإسراء ، في السنة العاشرة من البعثة .
وبعد ذلك بخمس سنوات او أكثر فرض الصيام ، اي في السنة الثانية من الهجرة . وهي نفس السنة التي فرض فيها الجهاد . وقد توفي النبي صلى الله عليه وسلم وقد صام تسعة رمضانات (زاد المعاد).
يقول ابن القيم في (الزاد) : (لما كان فطم النفوس عن مألوفاتها ، وشهواتها ، من أشق الأمور وأصعبها ، فقد تأخر فرض الصوم إلى وسط الإسلام بعد الهجرة ، لما توطنت النفوس على التوحيد والصلاة ، والفت أوامر القرآن : فنقلت إليه بالتدريج)
avatar
محب فى الله
المشـرف العـــــام
المشـرف العـــــام

النوع : ذكر

عدد الرسائل : 584

تاريخ الميلاد : 23/12/1960

العمر : 56

العنوان : العريش غرب جسر وادى العريش شرق المستشفى العام

العمل / الترفيه : الازهر الشريف

المزاج : الاطلاع
أحلامى وأمنياتى : تحرير نفوس العرب من الذنوب
تاريخ التسجيل : 14/01/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رمضان كريم

مُساهمة من طرف osama822 في السبت 17 أبريل 2010, 9:26 pm

avatar
osama822
مشرف القسم الرياضى
مشرف القسم الرياضى

النوع : ذكر

عدد الرسائل : 1906

تاريخ الميلاد : 14/02/1964

العمر : 53

العنوان : العريش-المرحلة الرابعة

العمل / الترفيه : الضرائب العامة

المزاج : الحمد لله
أحلامى وأمنياتى : عودة المسلمين لعزهم ومجدهم
تاريخ التسجيل : 16/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://met sherif.mam9.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رمضان كريم

مُساهمة من طرف محب فى الله في الإثنين 19 أبريل 2010, 3:41 pm

شرع الصيام على مرحلتين

المرحلة الأولى : هي مرحلة التخيير : أي التخيير بين الصوم وهو أفضل ، والإفطار مع فدية إطعام مسكين . فكان من شاء صام ومن شاء أفطر وفدى . وذلك كما جاء في قوله تعالى : ( ياأيها الذين آمنو كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون _ أياماً معدودات فمن كان منكم مريضاً أو على سفر فعدة من أيام أخر وعلى الذين يطيقونه فدية طعام مسكين فمن تطوع خيراً فهو خير له وأن تصوموا خير لكم أن كنتم تعلمون ) صدق الله العظيم . (البقرة :183-184)

المرحلة الثانية : هي مرحلة الإلتزام : أي الإلزام بالصوم وفي ذلك نزل قوله تعالي : ( شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه ومن كان مريضاً أو على سفر فعدة من أيام أخر يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون ) صدق الله العظيم . (البقرة :185)
avatar
محب فى الله
المشـرف العـــــام
المشـرف العـــــام

النوع : ذكر

عدد الرسائل : 584

تاريخ الميلاد : 23/12/1960

العمر : 56

العنوان : العريش غرب جسر وادى العريش شرق المستشفى العام

العمل / الترفيه : الازهر الشريف

المزاج : الاطلاع
أحلامى وأمنياتى : تحرير نفوس العرب من الذنوب
تاريخ التسجيل : 14/01/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رمضان كريم

مُساهمة من طرف محب فى الله في الإثنين 17 مايو 2010, 12:30 pm

إختلاف المطالع

ذهب الجمهورإلى أنه لا عبرة باختلاف المطالع.
فمتى رأى الهلال أهل بلد وجب الصوم على جميع البلاد لقول الرسول صلى الله عليه وسلم "صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته فإن غم عليكم فأكملوا عدة شعبان ثلاثين يوماً" رواه البخاريّ ومسلم
وهو خطاب عام لجميع الأمة فمن رآه منهم في أي مكان كان ذلك رؤية لهم جميعاً.
وقال آخرون: أنه يعتبر لأهل كل بلد رؤيتهم ، ولا يلزمهم رؤية غيرهم لما رواه كريب قال: قدمت الشام واستهل عليّ هلال رمضان وأنا بالشام فرأيت الهلال ليلة الجمعة. ثم قدمت المدينة في آخر الشهر. فسألني ابن عباس، ثم ذكر الهلال. فقال: متى رأيتم الهلال؟ فقلنا رأيناه ليلة الجمعة فقال: أنت رأيته؟ فقلت نعم ورآه الناس وصاموا وصام معاوية فقال: لكنا رأيناه ليلة السبت، فلا نزال نصوم حتى نكمل ثلاثين أو نراه فقلت: ألا تكتفي برؤية معاوية وصيامه؟ فقال لا. هكذا أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، رواه أحمد ومسلم والترمذي.
avatar
محب فى الله
المشـرف العـــــام
المشـرف العـــــام

النوع : ذكر

عدد الرسائل : 584

تاريخ الميلاد : 23/12/1960

العمر : 56

العنوان : العريش غرب جسر وادى العريش شرق المستشفى العام

العمل / الترفيه : الازهر الشريف

المزاج : الاطلاع
أحلامى وأمنياتى : تحرير نفوس العرب من الذنوب
تاريخ التسجيل : 14/01/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رمضان كريم

مُساهمة من طرف محب فى الله في الإثنين 17 مايو 2010, 12:34 pm

متى يصوم الطفل

لصِّبيان والفَتيات إذا بلغوا سبعاً فأكثر يؤمرون بالصيام ليعتادوه، وعلى أولياء أمورهم أن يأمروهم بذلك كما يأمرونهم بالصلاة، فإذا بلغوا الحلم وجب عليهم الصوم.

وإذا بلغوا في أثناء النهار أجزأهم ذلك اليوم، فلو فرض أن الصبي أكمل الخامسة عشرة عند الزوال وهو صائم ذلك اليوم أجزأه ذلك، وكان أول النهار نفلاً وآخره فريضة إذا لم يكن بلغ ذلك بإنبات الشعر الخشن حول الفرج وهو المسمى العانة، أو بإنزال المني عن شهوة.
إذا كان الصبي صغيراً لم يبلغ فإنه لا يلزمه الصوم، ولكن إذا كان يستطيعه دون مشقة فإنه يؤمر به، وكان الصحابة رضي الله عنهم يصومون أولادهم حتى إن الصغير منهم ليبكي فيعطونه اللعب يتلهى بها، ولكن إذا ثبت أن هذا يضره فإنه يمنع منه، وإذا كان الله سبحانه وتعالى منعنا عن إعطاء الصغار أموالهم خوفاً من الإفساد بها فإن خوف إضرار الأبدان من باب أولى أن يمنعهم منه ولكن المنع يكون عن طريق القسوة فإنها لا تنبغي في معاملة الأولاد عن تربيتهم.
avatar
محب فى الله
المشـرف العـــــام
المشـرف العـــــام

النوع : ذكر

عدد الرسائل : 584

تاريخ الميلاد : 23/12/1960

العمر : 56

العنوان : العريش غرب جسر وادى العريش شرق المستشفى العام

العمل / الترفيه : الازهر الشريف

المزاج : الاطلاع
أحلامى وأمنياتى : تحرير نفوس العرب من الذنوب
تاريخ التسجيل : 14/01/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رمضان كريم

مُساهمة من طرف محب فى الله في الثلاثاء 18 مايو 2010, 7:44 pm

أول من سن قيام شهر رمضان أول من سن قيام شهر رمضان سنة 14هـ هو أمير المؤمنين عمر بن الخطاب، حيث أمر أبا حثمة وأبي كعب ومعاذ بن جبل أن يصلوا بالناس في شهر رمضان، وسمع الناس يقولون. فلان أقرأ من فلان، وفلان أحسن صوتا بالقرآن من فلان. فنهاهم عن ذلك وقال: أتفعلون هذا وانتم أنتم؟ فكيف بمن جاء بعدكم؟ وكانوا قبل ذلك يصلون في المسجد فرادى، ثم قدموا أبيا فصلى بهم، فرآهم عمر فقال: بدعة وأي بدعة! ثم أقر أبيا على ذلك وأضاف إليه أبا حثمة ومعاذا
avatar
محب فى الله
المشـرف العـــــام
المشـرف العـــــام

النوع : ذكر

عدد الرسائل : 584

تاريخ الميلاد : 23/12/1960

العمر : 56

العنوان : العريش غرب جسر وادى العريش شرق المستشفى العام

العمل / الترفيه : الازهر الشريف

المزاج : الاطلاع
أحلامى وأمنياتى : تحرير نفوس العرب من الذنوب
تاريخ التسجيل : 14/01/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رمضان كريم

مُساهمة من طرف محب فى الله في الثلاثاء 01 يونيو 2010, 1:31 am

الفطر فى شهر رمضان

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبيّ صلى الله عليه وسلم قال "من أفطر يوماً من رمضان في غير رخصة رخصها الله له لم يقض عنه صيام الدهر كله وإن صامه" رواه أبو داود وابن ماجة.
avatar
محب فى الله
المشـرف العـــــام
المشـرف العـــــام

النوع : ذكر

عدد الرسائل : 584

تاريخ الميلاد : 23/12/1960

العمر : 56

العنوان : العريش غرب جسر وادى العريش شرق المستشفى العام

العمل / الترفيه : الازهر الشريف

المزاج : الاطلاع
أحلامى وأمنياتى : تحرير نفوس العرب من الذنوب
تاريخ التسجيل : 14/01/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رمضان كريم

مُساهمة من طرف محب فى الله في الأربعاء 09 يونيو 2010, 5:35 am

تعريف الصيام:


هو الإمساك عن شهوتَيْ البطن والفرج من طلوع الفجر إلى غروب الشمس
بنية.
فالصوم الشرعي: إمساك وامتناع إرادي عن الطعام والشراب ومباشرة
النساء وما في حكمهم خلال يوم كامل من طلوع الفجر إلى غروب الشمس بنية التقرب إلى
الله تعالى.
قال تعالى: "وَكُلُواْ وَاشْرَبُواْ حَتّى يَتَبَيّنَ
لَكُمُ الْخَيْطُ الأبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ
أَتِمُّوا الصِّيَامَ إلَى الَّيْلِ".(سورة البقرة- آية187)
وفي الحديث الشريف: قوله صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن رب العزة
"كل عمل ابن آدم له إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به يدع طعامه وشرابه وشهوته
من أجلي" (متفق عليه).



فضل
الصيام:



عن أبى هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : قال الله عز وجل
: " كل عمل ابن آدم له إلا الصيام ، فإنه لي وأنا أجزى به ، والصيام جنة فإذا
كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب ولا يجهل ، فإن شاتمه أحد أو قاتله فليقل :
إني صائم - مرتين - والذي نفس محمد بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله يوم
القيامة من ريح المسك ، وللصائم فرحتان يفرحهما : إذا أفطر فرح بفطره ، وإذا لقي
ربه فرح بصومه "
رواه أحمد ومسلم والنسائي
وعن عبد الله بن عمرو أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " الصيام والقرآن
يشفعان للعبد يوم القيامة ، يقول الصيام أي رب منعته الطعام والشهوات بالنهار
فشفعني فيه . ويقول القرآن : منعته النوم بالليل ، فشفعني فيه ، فيشفعان "
رواه أحمد بسند صحيح .
وعن أبى سعيد الخدري رضى الله عنه : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " لا
يصوم عبد يومًا في سبيل الله إلا باعد الله بذلك اليوم النار عن وجهه سبعين خريفًا
"
رواه الجماعة إلا أبا داود



حكمة مشروعية
الصيام:



شُرع الصوم لحكم سامية منها:
1- تزكية النفس بطاعة الله فيما أمر والانتهاء عما نهى وتدريبها على كمال العبودية
فالإنسان يستطيع أن يأكل ويشرب ويباشر زوجته ولكنه يترك ذلك كله ابتغاء وجه الله
ليدرب نفسه على كمال العبودية ويزكيها ويطهرها.
2- الغريزة الجنسية من أخطر أسلحة الشيطان في إغواء الإنسان، وللصوم تأثيره في كسر
هذه الشهوة ولهذا وصفه النبيّ صلى الله عليه وسلم للشباب الذي لا يجد نفقات
الزواج، حتى يغنيه الله من فضله فقال: "يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة
فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحفظ للفرج ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء"
رواه البخاري ومسلم.
3- إشعار الصائم بنعمة الله تعالى عليه . فإن الإنسان لا يحس بنعمة الشبع والريّ
إلا إذا جاع أو عطش، فإذا شبع بعد جوع أو ارتوى بعد عطش، قال من أعماق قلبه: الحمد
لله ودفعه ذلك إلى شكر نعمة الله عليه.
4- وله حكمة اجتماعية لأنه يفرض الجوع إجبارياً على كل المسلمين لا فرق بين غني
قادر أو محروم مما يؤدي إلى المساواة الإلزامية في الحرمان والجوع حتى يحس الغني
بالفقير. ولهذا جاء في بعض الأحاديث تسمية رمضان "شهر المساواة" (روي
ذلك من حديث سلمان عند ابن خزيمة في صحيحه).
5- الصيام يعد الإنسان لدرجة التقوى والارتقاء في منازل المتقين، فالصوم يحفظ على
القلب والجوارح صحتها ويعيد إليها ما استلبته منها أيدي الشهوات، فهو أكبر عون على
التقوى، كما قال تعالى "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ
الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ
تَتَّقُونَ".(سورة البقرة.آية183)



فضل شهر رمضان


عن سهل بن سعد "أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إن
للجنة باباً يقال له الريان يقال يوم القيامة أين الصائمون، فإذا دخل آخرهم أغلق
ذلك الباب" رواه البخاري ومسلم.
وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لما حضر رمضان
"قد جاءكم شهر مبارك افترض عليكم صيامه تفتح فيه أبواب الجنة، وتغلق فيه
أبواب الجحيم، وتغل فيه الشياطين فيه ليلة خير من ألف شهر، من حرم خيرها فقد
حرم" رواه أحمد والنسائي والبيهقي.
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "من صام رمضان
إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه" رواه أحمد وأصحاب السنن.



حكم الصيام


الصيام فرض عين على كل مسلم وهو ركن من أركان الإسلام الخمسة،
- وقد ثبت وجوبه بالقرآن والسنة والإجماع.
- – أما القرآن: فقال تعالى " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ
الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ
تَتَّقُونَ.أيَاماً مَعْدُودَاتٍ" ثم قال "شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي
أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدىً لِلنّاسِ وَبَيّنَاتٍ مِنَ الهُدَى وَالفُرْقَانِ
فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ".(سورة البقرة.الآيات من
183،185)
وجاء في السنة: عن عمر في حديث جبريل المشهور عنه صلى الله عليه وسلم أنه
قال"الإسلام أن تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله وتقيم الصلاة
وتؤتي الزكاة وتصوم رمضان وتحج البيت إن استطعت إليه سبيلا" رواه مسلم
والترمذي والنسائي
وحديث أبي هريرة أن أعرابياً أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: دلني على عمل إذا
عملته دخلت الجنة قال "تعبد الله لا تشرك به شيئاً ... وتصوم رمضان"
متفق عليه.
وقد أجمع المسلمون من جميع المذاهب والطوائف منذ عهد النبوة إلى يومنا هذا على وجوب
صيام رمضان وأنه فرض عين على جميع المسلمين المكلفين وأنه ركن من أركان الإسلام
الخمسة



وجوب
الصيام



يجب الصيام على كل من:
1- المسلم: فلا صيام على الكافر لأنه غير مطالب بتكاليف الإسلام حال كفره ولو صام
لا يقبل منه وإذا أسلم لا يقضي ما فاته من صيام حال كفره.
2- البالغ: فلا صيام على الصبي حتى يحتلم ومعنى يحتلم أي يبلغ سن الرشد لقول النبي
صلى الله عليه وسلم "رفع القلم عن ثلاثة: عن الصبي حتى يبلغ وعن النائم حتى
يستيقظ وعن المجنون حتى يفيق" رواه أحمد وأبو داود والترمذي ؛
وعلامة بلوغ الصبي بالاحتلام ؛ وعلامة بلوغ الفتاة بنزول دم الحيض منها. وأما من
تأخر عنده الاحتلام أو تأخر عندها دم الحيض فبلوغه يكون بسن مثله.
3- العاقل: فلا صيام على المجنون لحديث رفع القلم عن ثلاثة " .. وعن المجنون
حتى يفيق" رواه أحمد وأبو داود
وإن أفاق لا يجب عليه قضاء ما فاته في حال الجنون لأنه صوم فات في حال سقط فيه
التكليف لنقص.
4- المقيم: فلا يجب الصيام على المسافر مسافة تقصر فيها الصلاة لقوله تعالى
"وَمَنْ كَانَ مَرِيضاً أوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أيَّامٍ
أُخَرٍ"(سورة البقرة.آية185)
وإن صام المسافر يصح صيامه.
5- القادر على الصيام: فلا صيام على الشيخ الفاني الذي لا يستطيع الصيام وإنما
عليه الفدية. ولا صيام على المريض مرضاً مزمناً لا يستطيع معه الصيام لقوله تعالى
"وَعَلَى الّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ".(سورة
البقرة.آية184)



شروط صحة
الصيام



1- طهارة المرأة من الحيض والنفاس
فلا صيام على الحائض والنفساء ولا يصح منهما فإذا طهرتا وجب عليهما القضاء لما روت
عائشة رضي الله عنها أنها قالت في الحيض "كنا نؤمر بقضاء الصوم ولا نؤمر
بقضاء الصلاة" رواه مسلم
وإذا طهرت الحائض أو النفساء قبل غروب الشمس استحب لها أن تمسك بقية النهار ولكن
لا يجب عليها ذلك.
ويجوز للمرأة تناول الحبوب التي تؤخر الحيض مثل حبوب منع الحمل حيث تستمتع بصيام
الشهر كله وقيامه ولا يفوتها شيء من صيام أيامه ولا قيام لياليه. ولكن الذي يوافق
عمل المسلمين في خير القرون، أن تساير المرأة الفطرة التي فطر الله الناس عليها
وهذا الأمر كتبه الله على بنات آدم كما صح في الحديث، ولا حرج على المسلمة أن تفطر
وتقضي ما فاتها بعد رمضان كما كان يفعل نساء السلف الصالح. على أن تناول هذه
الحبوب ليس ممنوعاً شرعاً، إذ لا دليل على منعه ما لم يكن من ورائه ضرر على
المرأة، كما لا يليق بالفتاة العذراء أن تتناول هذا النوع من الحبوب.
2- الإسلام: فلا صيام على غير المسلم وإن صام لا يصح منه ولا يجزئه إذا أسلم ولا
يقضي ما فاته بعد إسلامه.
3- الوقت القابل للصيام، أي لا بد أن يكون صيام الفريضة في شهر رمضان لا في غيره
من الشهور لأن الله قد خصه بالذكر فلا يجوز في غيره، ولقول الرسول صلى الله عليه
وسلم "صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته" رواه البخاري ومسلم أي لرؤية هلال
شهر رمضان



أركان الصيام:


للصيام ركنان:
1- النية: لقوله تعالى "وَمَا أُمِرُوا إلا لِيَعْبُدُوا الله مُخْلِصِينَ
لَهُ الدِّينَ" (سورة البينة.آية5)
وقول الرسول صلى الله عليه وسلم "إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما
نوى".رواه البخاريّ ومسلم.
وتصح في أي جزء من أجزاء الليل ولا يشترط التلفظ بها فإنها عمل قلبي لا دخل للسان
فيه فإن حقيقتها القصد إلى الفعل امتثالاً لأمر الله وطلباً لوجهه الكريم فمن تسحر
بالليل قاصداً الصيام تقرباً إلى الله بهذا الإمساك فهو ناوٍ ومن عزم على الكف عن
المفطرات، أثناء النهار مخلصاً لله فهو ناوٍ كذلك وإن لم يتسحر.
2- الإمساك عن المفطرات من طلوع الفجر إلى غروب الشمس.



avatar
محب فى الله
المشـرف العـــــام
المشـرف العـــــام

النوع : ذكر

عدد الرسائل : 584

تاريخ الميلاد : 23/12/1960

العمر : 56

العنوان : العريش غرب جسر وادى العريش شرق المستشفى العام

العمل / الترفيه : الازهر الشريف

المزاج : الاطلاع
أحلامى وأمنياتى : تحرير نفوس العرب من الذنوب
تاريخ التسجيل : 14/01/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رمضان كريم

مُساهمة من طرف محب فى الله في الجمعة 09 يوليو 2010, 4:26 pm

من يرخص لهم في الفطر ويجب عليهم القضاء


يباح الفطر للمريض الذي يرجى شفاؤه
والمسافر ويجب عليهما القضاء.
قال تعالى"وَمَنْ كَانَ مَريضاًأوْ عَلَى سَفَرفَعِدَّةٌ مِنْ أيَّامٍ
أُخَرٍ"(سورة البقرة.آية185)
والمرض المبيح للفطر هو المرض الشديد الذي يزيد بالصوم أو يخشى تأخر شفائه والصحيح
الذي يخاف المرض بالصيام، يفطر مثل المريض وكذلك من غلبه الجوع أو العطش فخاف
الهلاك، لزمه الفطر وإن كان صحيحاً مقيماً وعليه القضاء. قال تعالى "وَلا
تَقْتُلُوا أنْفُسَكُمْ إِنَّ اللهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيماً".(سورة
النساء.آية29)
وإذا صام المريض وتحمل المشقة صح صومه إلا أنه يكره له ذلك لإعراضه عن الرخصة التي
يحبها الله وقد يلحقه بذلك ضرر.
قال حمزة الأسلمي يا رسول الله أجد مني قوة على الصوم في السفر فهل على جناح؟
فقال: "هي رخصة من الله تعالى فمن أخذ بها فحسن ومن أحب أن يصوم فلا جناح
عليه" رواه مسلم.
وقد اختلف الفقهاء في أيهما أفضل الفطر أم الصوم، فقال أبو حنيفة والشافعي ومالك:
إن الصيام أفضل لمن قوي عليه والفطر أفضل لمن لا يقوى على الصيام.
وقال أحمد الفطر أولى.
وقال عمر بن عبد العزيز وهو الصحيح: أفضلهما أيسرهما فمن يسهل عليه حينئذ ويشق
عليه قضاؤه بعد ذلك فالصوم في حقه أفضل، والعكس.



أحوال المسافر في الصيام


- إذا نوى المسافر الصيام بالليل وشرع
فيه جاز له الفطر أثناء النهار فعن جابر بن عبد الله رضي الله عنه: أن رسول الله
صلى الله عليه وسلم خرج إلى مكة عام الفتح فصام حتى بلغ كُراع الغميم (اسم واد
أمام عسفان) وصام الناس معه فقيل له إن الناس قد شق عليهم الصيام وإن الناس ينظرون
فيما فعلت، فدعا بقدح من ماء بعد العصر فشرب والناس ينظرون إليه فأفطر بعضهم وصام
بعضهم فبلغه أن ناساً صاموا فقال: أولئك العصاه" رواه مسلم والنسائي.
2- إذا نوى الصوم وهو مقيم ثم سافر في أثناء النهار، فقد ذهب جمهور الفقهاء إلى
عدم جواز الفطر له، وقال أحمد وإسحاق بجوازه واستدلوا بما رواه الترمذي – وحسنه-
عن محمد بن كعب قال: أتيت في رمضان أنس بن مالك وهو يريد سفراً وقد رُحِّلت له
راحلته ولبس ثياب السفر، فدعا بطعام فأكل فقلت له سنة فقال: سنة ثم ركب" رواه
الترمذي وحسنه.
3- إذا صام المسلم في بلد ثم سافر إلى بلد آخر قد صام بعده بيوم فلا يجوز له أن
يفطر إلا مع البلد الذي سافر إليه ولا يجعل عيداً له فقط دون بقية البلد وإنما يجب
عليه أن يفطر مع البلد الذي سافر إليه لكي تعم الوحدة بين أهل هذا البلد. أما إذا
سافر إلى بلد آخر فصام قبله فإنه يفطر معهم بشرط أن لا يقل صيامه عن تسعة وعشرين
يوماً فإذا صام تسعة وعشرين يوماً أفطر معهم وإذا لم يكمل تسعة وعشرين يوماً أفطر
ولا إثم عليه وقضى يوماً مكانه لأنه لا صيام أقل من تسعة وعشرين يوماً.



من يجب عليه الفطر والقضاء معاً


اتفق الفقهاء على أنه يجب الفطر على
الحائض والنفساء ويحرم عليهما الصيام وإذا صامتا لا يصح صومهما ويقع باطلاً
وعليهما قضاء ما فاتهما.
روى البخاري ومسلم عن عائشة قالت "كنا نحيض على عهد رسول الله صلى الله عليه
وسلم فنؤمر بقضاء الصوم ولا نؤمر بقضاء الصلاة".



تأخير السحور


تأخير السحور:
وقد أجمعت الأمة على استحبابه وأنه لا يأثم من يتركه، فعن أنس رضي الله عنه أن
رسول الله صلى الله عليه وسلم قال "تسحروا فإن في السحور بركة" رواه
البخاري ومسلم
وسبب البركة: أنه يقوي الصائم وينشطه ويهوِّن عليه الصيام.
ويتحقق السحور بكثير الطعام وقليله ولو بجرعة ماء. فعن أبي سعيد الخدري
"السحور كله بركة فلا تدعوه ولو أن يجرع أحدكم جرعة من ماء فإن الله عز وجل
وملائكته يصلون على المتسحرين" رواه أحمد وحسنه الألباني.
والمستحب في السحور تأخيره لما روى عن عمر بن ميمون قال "كان أصحاب محمد صلى
الله عليه وسلم أعجل الناس إفطاراً وأبطأهم سحوراً"رواه البيهقي بسند صحيح.



تعجيل الفطر


يستحب للصائم أن يعجل الفطر متى تحقق
غروب الشمس فعن سهل بن سعد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال "لا يزال الناس
بخير ما عجلوا الفطر" رواه البخاري ومسلم
وينبغي أن يكون الفطر على رطبات وتراً فإن لم يجد فعلى الماء فعن سلمان بن عامر أن
النبي صلى الله عليه وسلم قال "إذا كان أحدكم صائماً فليفطر على التمر فإن لم
يجد التمر فعلى الماء فإن الماء طهور" رواه أحمد.
avatar
محب فى الله
المشـرف العـــــام
المشـرف العـــــام

النوع : ذكر

عدد الرسائل : 584

تاريخ الميلاد : 23/12/1960

العمر : 56

العنوان : العريش غرب جسر وادى العريش شرق المستشفى العام

العمل / الترفيه : الازهر الشريف

المزاج : الاطلاع
أحلامى وأمنياتى : تحرير نفوس العرب من الذنوب
تاريخ التسجيل : 14/01/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رمضان كريم

مُساهمة من طرف محب فى الله في الجمعة 09 يوليو 2010, 4:27 pm

من يرخص لهم في الفطر ويجب عليهم القضاء


يباح الفطر للمريض الذي يرجى شفاؤه
والمسافر ويجب عليهما القضاء.
قال تعالى"وَمَنْ كَانَ مَريضاًأوْ عَلَى سَفَرفَعِدَّةٌ مِنْ أيَّامٍ
أُخَرٍ"(سورة البقرة.آية185)
والمرض المبيح للفطر هو المرض الشديد الذي يزيد بالصوم أو يخشى تأخر شفائه والصحيح
الذي يخاف المرض بالصيام، يفطر مثل المريض وكذلك من غلبه الجوع أو العطش فخاف
الهلاك، لزمه الفطر وإن كان صحيحاً مقيماً وعليه القضاء. قال تعالى "وَلا
تَقْتُلُوا أنْفُسَكُمْ إِنَّ اللهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيماً".(سورة
النساء.آية29)
وإذا صام المريض وتحمل المشقة صح صومه إلا أنه يكره له ذلك لإعراضه عن الرخصة التي
يحبها الله وقد يلحقه بذلك ضرر.
قال حمزة الأسلمي يا رسول الله أجد مني قوة على الصوم في السفر فهل على جناح؟
فقال: "هي رخصة من الله تعالى فمن أخذ بها فحسن ومن أحب أن يصوم فلا جناح
عليه" رواه مسلم.
وقد اختلف الفقهاء في أيهما أفضل الفطر أم الصوم، فقال أبو حنيفة والشافعي ومالك:
إن الصيام أفضل لمن قوي عليه والفطر أفضل لمن لا يقوى على الصيام.
وقال أحمد الفطر أولى.
وقال عمر بن عبد العزيز وهو الصحيح: أفضلهما أيسرهما فمن يسهل عليه حينئذ ويشق
عليه قضاؤه بعد ذلك فالصوم في حقه أفضل، والعكس.



أحوال المسافر في الصيام


- إذا نوى المسافر الصيام بالليل وشرع
فيه جاز له الفطر أثناء النهار فعن جابر بن عبد الله رضي الله عنه: أن رسول الله
صلى الله عليه وسلم خرج إلى مكة عام الفتح فصام حتى بلغ كُراع الغميم (اسم واد
أمام عسفان) وصام الناس معه فقيل له إن الناس قد شق عليهم الصيام وإن الناس ينظرون
فيما فعلت، فدعا بقدح من ماء بعد العصر فشرب والناس ينظرون إليه فأفطر بعضهم وصام
بعضهم فبلغه أن ناساً صاموا فقال: أولئك العصاه" رواه مسلم والنسائي.
2- إذا نوى الصوم وهو مقيم ثم سافر في أثناء النهار، فقد ذهب جمهور الفقهاء إلى
عدم جواز الفطر له، وقال أحمد وإسحاق بجوازه واستدلوا بما رواه الترمذي – وحسنه-
عن محمد بن كعب قال: أتيت في رمضان أنس بن مالك وهو يريد سفراً وقد رُحِّلت له
راحلته ولبس ثياب السفر، فدعا بطعام فأكل فقلت له سنة فقال: سنة ثم ركب" رواه
الترمذي وحسنه.
3- إذا صام المسلم في بلد ثم سافر إلى بلد آخر قد صام بعده بيوم فلا يجوز له أن
يفطر إلا مع البلد الذي سافر إليه ولا يجعل عيداً له فقط دون بقية البلد وإنما يجب
عليه أن يفطر مع البلد الذي سافر إليه لكي تعم الوحدة بين أهل هذا البلد. أما إذا
سافر إلى بلد آخر فصام قبله فإنه يفطر معهم بشرط أن لا يقل صيامه عن تسعة وعشرين
يوماً فإذا صام تسعة وعشرين يوماً أفطر معهم وإذا لم يكمل تسعة وعشرين يوماً أفطر
ولا إثم عليه وقضى يوماً مكانه لأنه لا صيام أقل من تسعة وعشرين يوماً.



من يجب عليه الفطر والقضاء معاً


اتفق الفقهاء على أنه يجب الفطر على
الحائض والنفساء ويحرم عليهما الصيام وإذا صامتا لا يصح صومهما ويقع باطلاً
وعليهما قضاء ما فاتهما.
روى البخاري ومسلم عن عائشة قالت "كنا نحيض على عهد رسول الله صلى الله عليه
وسلم فنؤمر بقضاء الصوم ولا نؤمر بقضاء الصلاة".



تأخير السحور


تأخير السحور:
وقد أجمعت الأمة على استحبابه وأنه لا يأثم من يتركه، فعن أنس رضي الله عنه أن
رسول الله صلى الله عليه وسلم قال "تسحروا فإن في السحور بركة" رواه
البخاري ومسلم
وسبب البركة: أنه يقوي الصائم وينشطه ويهوِّن عليه الصيام.
ويتحقق السحور بكثير الطعام وقليله ولو بجرعة ماء. فعن أبي سعيد الخدري
"السحور كله بركة فلا تدعوه ولو أن يجرع أحدكم جرعة من ماء فإن الله عز وجل
وملائكته يصلون على المتسحرين" رواه أحمد وحسنه الألباني.
والمستحب في السحور تأخيره لما روى عن عمر بن ميمون قال "كان أصحاب محمد صلى
الله عليه وسلم أعجل الناس إفطاراً وأبطأهم سحوراً"رواه البيهقي بسند صحيح.



تعجيل الفطر


يستحب للصائم أن يعجل الفطر متى تحقق
غروب الشمس فعن سهل بن سعد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال "لا يزال الناس
بخير ما عجلوا الفطر" رواه البخاري ومسلم
وينبغي أن يكون الفطر على رطبات وتراً فإن لم يجد فعلى الماء فعن سلمان بن عامر أن
النبي صلى الله عليه وسلم قال "إذا كان أحدكم صائماً فليفطر على التمر فإن لم
يجد التمر فعلى الماء فإن الماء طهور" رواه أحمد.
avatar
محب فى الله
المشـرف العـــــام
المشـرف العـــــام

النوع : ذكر

عدد الرسائل : 584

تاريخ الميلاد : 23/12/1960

العمر : 56

العنوان : العريش غرب جسر وادى العريش شرق المستشفى العام

العمل / الترفيه : الازهر الشريف

المزاج : الاطلاع
أحلامى وأمنياتى : تحرير نفوس العرب من الذنوب
تاريخ التسجيل : 14/01/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رمضان كريم

مُساهمة من طرف عطا درغام في الجمعة 09 يوليو 2010, 11:01 pm

اعاده الله علينا جميعا بالخير واليمن والبركات
avatar
عطا درغام
ضيـف شــــــرف
ضيـف شــــــرف

النوع : ذكر

عدد الرسائل : 146

تاريخ الميلاد : 15/03/1970

العمر : 47

تاريخ التسجيل : 13/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى